شحن سريع في مكة وجدة | شحن مجاني داخل السعودية عند الطلب بـ 200 ريال + عينات مجانية

الخصائص الصحية الفعالة لزيت الأرجان

الآثار الشافية للذهب المغربي

كيف أتى على أذهان الناس أن هناك ثمرة غير صالحة للأكل بداخلها بذرة يمكن عصرها واستخراج زيت لذيذ الطعم ؟ بالإضافة لاكتشاف الفوائد الصحية الجمة لزيت الأرجان والتي ثبتت بتقارير العلماء العرب في قديم الزمان. لايزال زيت الأرجان يشكل جزء من الحضارة المغربية لعدة قرون باستخدامه كغذاء وللعناية بالبشرة. ولازال يرمز إليه كعنصر طبيعي الذي يقوي مناعة الجسم ويحافظ على جماله. وقد فطنت عوائل البربر إلى الخصائص المميزة لزيت الأرجان منذ فترة طويلة من غير معرفة مكوناته بشكل دقيق. فخلال رحلات فريق أرجاندور المتعددة لقرى البربر فكانت تخبرنا العوائل والأطباء المغاربة مراراً وتكراراً بفوائد زيت الأرجان العظيمة. فهم يستخدمون زيت الأرجان المطحون يدوياً كعلاج للصدفية والتهابات الجلد وعلاج حب الشباب والأكزيما. ويساعد الزيت على التئام الجروح بشكل سريع. ينشط ويحافظ على الجلد والشعر. ويشير إليه الأطباء المغاربة كمُكمّل في علاج أمراض الروماتيزم وتأثيره الإيجابي على معدل الكوليسترول. ​ ولم يمض كثيراً على آخر التحقيقات العلمية في هذه الفوائد المختلفة وإثباتها.

التركيز العالي من الأحماض الدهنية

يحتوي زيت الأرجان على ٨٠٪ من الأحماض الدهنية الهامة التي لها دوراً هاماً في الترطيب اللازم خلايا الجلد والشعر. ​ فهو يتميز بوجود تركيبة متناسبة من الأحماض الدهنية المشابهة بما في زيت السمسم. ومن أبرز هذه الأحماض: حمض الأولييك الأحادي غير المشبع (monounsaturated oleic acid (C18: 1 oleicic acid, Omega 9) ٬ وحمض اللينولييك ثنائي المفعول (Bifunctional linoleic acid (C18: 2, omega 6) بنسبة ٤٥٪ تقريباً. وما يقارب ٣٥٪ من الأحماض الدهنية المشبعة (saturated fatty acids palmitic acid (C16: 0.12% and stearic acid (C18: 0.5%). أما بالنسبة للجلسريدات glycerides الموجودة في زيت الأرجان فهي تتكون من ٩٦٪ ثلاثية الجلسريد triglycerides و ١.٥٪ ثنائية الجلسريد وأحماض دهنية حرة Biglycerides and free fatty acids و ٠.٣٪ أحادية الجلسريد monoglycerides. من الجدير بالذكر أن من أهم الأحماض الدهنية المذكورة حمض اللينولييك (Linoleic acids) والذي يساعد على التخفيف من التهبات الجلد ويحافظ على صحة غشاء المعدة الداخلي. بالإضافة إلى تزويد الجلد والشعر بالمرونة والحيوية. المواد الغير قابلة للتصبين الموجودة في زيت الأرجان تشكل حوالي ٠.٥ إلى ١٪ وتحتوي على الكاروتينات carotenoids (٣٧٪) و التوكوفيرول tocopherols (٨٪) وستيرول sterols (٢٠٪) وكحول التريتربين triterpene (٢٠٪) وبالتالي فالزيت يحتوي على قيمة غذائية كبيرة من المواد البيولوجية الفعالة. وبالتحديد مادة الكاروتينويد carotenoids التي تعمل كمضاد للأكسدة طبيعية للأنسجة وتحمي من الأشعة الفوق بنفسجية UV. بالإضافة إلى ذلك فإن مركب السكوالين والذي يتواجد بكميات قليلة في معظم النباتات فهو يوجد في زيت الأرجان بنسبة عالية جداً (٣٢٠مليغرام / لتر) ويحتوي زيت الأرجان على أربع مركبات فينولية بسيطة وهي: حمض الفانيل vanillic acid ٬ وحمض الفيروليك ferulic acid ٬ و التيروسول tyrosol ٬ وحمض السيرينجيك syringic acid في مجموع تركيز أقل من ٤ مليغرام / لتر.

مصدر فيتامين إي E طبيعي ومضاد للأكسدة

يحتوي زيت الأرجان على أنواع من التوكوفيرول tocopherols مشابهة لما في زيت الزيتون ( في زيت الأرجان ٦٢٠ مليغرام / لتر مقارنةً بزيت الزيتون ٣٢٠ مليغرام / لتر ). وكانت تعتبر في السابق مكونات الألفا توكوفيرول alpha-tocopherol (٧٥ مليغرام / لتر) أكثر أنواع التوكوفيرول توفيراً لفيتامين إي. ولكن الدراسات الطبية أثبتت الأهمية البيولوجية للجاما توكوفيرول gamma-tocopherol (٧٥٪) بشكل غالب في زيت الأرجان. ويعتبر الجاما توكوفيرول gamma-tocopherol أهم وأكثر فعالية من الألفا توكوفيرول alpha-tocopherol بالإضافة إلى كونها Anti-Radicals. ​ ويساعد فيتامين إي على إعادة بناء الجلد ذو الندوب٬ والذي يساعد بدوره النساء الحوامل في إزالة ندوب آثار الحمل باستخدام زيت الأرجان

إثبات الباحثين للفوائد الطبية

قامت أرجاندور بالتعاون المكثف مع رواد الباحثين في زيت الأرجان٬ وبشهادة كلٍ من عالم الأدوية النباتية الدكتور البروفيسور رشيد سليماني من جامعة ميتز الفرنسية٬ وبروفيسور روبيرت أوفين من مركز الأبحاث الألماني للسرطان (DKFZ: Deutschen Krebsforschungszentrum) في مدينة هايدلبيرج ٬ والبروفيسورة المغربية زبيدة شاروف في إثبات خصائص زيت الأرجان في معظم أبحاثهم العلمية. بالإضافة إلى ماتم عرضه من الخصائص الفريدة لزيت الأرجان المطحون يدوياً٬ ومقارنةً بالزيوت الأخرى كزيت الزيتون وزيت اللفت وزيت اللوز٬ فإن لدى زيت الأرجان تركيز عالٍ من الأحماض الدهنية والأحماض اللينولييكية (Linoleic acids) الموجودة في تركيبته الطبيعية.

تنوع مميز من الستيرول Sterol

إن الستيرول في زيت الأرجان ٬وبالأخص Schottenol (٤٨٪ ستيرول) وسبيناستيرول spinasterol (٤٤٪ ستيرول)٬ يعد من أكثر مايجذب انتباه العلماء والفيزيائيين. فليس هناك زيوت نباتية أخرى تحتوي على مثل هذا التنوع في أشكال الستيرول الموجود في زيت الأرجان. ومن أطباء المناعة (Immunologists) كالطبيب د. بيتر شلايشير يستعمل زيت الأرجان في مقاومة مرض السرطان. ومادة الفيتوستيرول phytosterols هي جداً فعالة ضد الاتهابات ومنها التهاب المفاصل٬ بالإضافة إلي تنظيم امتصاص الكوليسترول في المعدة والأمعاء٬ وتقوية جهاز المناعة في الجسم. منتجات أرجاندور خالية من منتجات الألبان (مثل حليب البروتين وسكر الحليب)٬ خالية من البيض٬ خالية من الجلوتين٬ خالية من الخميرة٬ مناسبة لمرضى السكر. خالية تماماً من الصوديوم٬ وخالية من أي ألوان أو نكهات أو مواد حافظة.